قصيدة الطين ( لايليا ابو ماضى )
نسي الطين ساعة أنه طين *** حقير فصال تيها وعربد
وكسا الخز جسمه فتباها *** وحوى المال كيسه فتمرد
يا أخي لا تمل بوجهك عني *** ما أنا فحمة ولا أنت فرقد
أنت لم تصنع الحرير الذي تلبس *** واللؤلؤ الذي تتقلد
أنت لا تأكل النضار اذا جعت *** ولا تشرب الجمان المنضد
أنت مثلي يهش وجهك للنعمى *** وفي حالة المصيبة تكمد
أدموعي خل ودمعك شهد *** وبكائي ذل ونوحك سؤدد
قمر واحد يطل علينا *** وعلى الكوخ والبناء الموطد
ان يكن مشرقا لعينيك اني *** لا أراه من كوة الكوخ أسود
النجوم اللتي تراها أراها *** حين تخفي وعندما تتوقد
لست أدنى على غناك اليها *** وأنا مع خصاصتي لست أبعد
أنت مثلي من الثرى واليه *** فلماذا يا صاحبي التيه والصد