ما شاء الله تبارك الله


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حمل كتاب : تسبيح ومناجاة وثناء على ملك الأرضِ والسماء

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    548

    افتراضي حمل كتاب : تسبيح ومناجاة وثناء على ملك الأرضِ والسماء

    حمل كتاب : تسبيح ومناجاة وثناء على ملك الأرضِ والسماء
    تسبيح ومناجاة,كتب تسبيح ومناجااة,تسبيح ومناجاة كتب اسلامية,
    كتب دينية تسبيح ومناجاة,تبيح ومناجات على ملك الأرض والسماء,
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين , الرحمن الرحيم , مالك يوم الدين
    اللهم صلّ وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حمل كتاب / تسبيح ومناجاة وثناء على ملك الأرضِ والسماء

    للشيخ محمد بن موسى الشريف



    وهذه مـقَــدّمَــة الكتاب :

    الحمد لله العظيم الشان، ذي القوة والجبروت والسلطان، والرحمة والستر والغفران، آثاره أنارت العقول والأذهان، وآلاؤه علّقت به القلوب والأبدان، فذلّت لخالقها العظيم، ورغبت بما عنده من الأجر والخير العميم.

    إن من شيء إلا يسبح بحمده، وما من مخلوق إلا سجد ـ طوعاً أو كرهاً ـ لعظمته.

    هدى من شاء إلى الصراط المستقيم فضلاً ومَنّاّ، وأضلّ من أراد عن النهج القويم عدلاً وعلماً، لا يُسأل عما يفعل والخلق يُسألون، لا إله إلا هو رب كل شيء والخلق مربوبون.

    إله واحد أحد، فرد صمد، جلّ في علاه عن الشبيه والمثيل، وتقدست أسماؤه وصفاته وتنـزهت عن التشبيه والتعطيل.
    (( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ))الشورى: ١١

    وأشهد أن لا إله إلا الله الحليم الكريم، وأشهد أن نبينا محمداً عبده ورسوله، وصفيه من خلقه، وحبيبه وخليله، فصلِّ اللهم عليه وعلى آله وصحبه الغُرّ الميامين، ومَن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:

    المرء في هذه الحياة مكلف بالعمل، وبتقصير الأمل، وانتظارِ الأجل على وجل، والحياة الدنيا مليئة بالمغريات الفاتنات، والمحبوباتِ الصارفات، والسفاسفِ الدنيّات، والشيطان متربص بالإنسان، ينتظر منه الغفلة حتى يصرفه إلى العصيان، وقد أقسم بعزة الرحمن الرحيم على أن ذلك منهجه لا يحيد عنه ولا يميل إلى يوم لقاء الملك الدّيان، وشياطين الإنس جاهدون في الإغواء عاملون على كل ما يورث الشقاء، في الدنيا والآخرة على السواء، فمتى يستقيم المرء مع هذا الحال، ومتى يجمع قلبه على مولاه ذي الجلال ؟

    في وسط هذا الخضم الهائج والبحر المائج يتذكر المرء مولاه فيقبل عليه مستعيناً متوكلاً، مناجياً وداعياً، مسبحاً ومثنياً، يستمسك منه بحبل متين، وصراط مستقيم، يسأله الرشد والثبات، والهدى والتقوى والرشادَ حتى الممات.

    وهذه الرسالة وضعتها لأجل هذه المعاني العليّات، ولأبين جوانب مضيئات كريمات، في فزع النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام، ومن تبعهم من السلف العظام والخلق الكرام إلى يوم الناس هذا، في فزعهم إلى الله تبارك وتعالى بالثناء والتسبيح والتقديس، والمناجاة الكفيلة بإذهاب ما يجده العبد في نفسه من الوساوس والتلبيس، والتخويف والإحباط والتيئيس، عسى أن نقتدي بالصالحين في هذا المجال، فنفزع إلى ذكر ذي الجلال، والثناء عليه بلساني الحال والمقال، وإلى التسبيح الموصل إلى الثبات والإقامة على جميل الصفات والخِلال.


    أهمية هذا البحث

    أولاً: إحياء معاني المناجاة والثناء والتسبيح التي ضعفت في نفوس الناس اليوم، وتلاشت ـ أو كادت ـ آثارها في القلوب.

    وهذا مشاهد محسوس في طبقات كثير من الدعاة والصالحين والخطباء والمحاضرين، فتجدهم ـ أو جُلهم ـ يكاد كلامهم يخلو من هذه الألفاظ المرققات والمعاني العلّيات، فقست قلوب الناس وجفّت عيونهم، ولا غرابة في هذا ولا عجب؛ حيث إن مَن ذكرتُ هم قادة الناس الإيمانيون، وزعماؤهم الروحيون، وموجهوهم ومرشدوهم، ومعلموهم ومربوهم، فإذا ضعف أولئك ضعف هؤلاء، سبيلٌ ماله ثان، وطريقة معروفة نتائجها، ومشكلة وضحت أسبابها وعللها، فإذا التزم الناس قراءةَ وسماع وفهم مثل هذه التسبيحات والتحميدات يُرجى أن ترقّ قلوبهم وتخشع، وتسعفها عيونهم فتدمع، وجوارحهم فتخضع، وفي هذا كله صلاحٌ ـ إن شاء الله تعالى ـ للمجتمع والأفراد.

    ثانياَ: جمع نصوص مختارة من الثناء والحمد والمناجاة والتسبيح لتكون بين يدي الخطباء فيزينوا بها خطبهم، وبين يدي المصنفين ليصدروا بها كتبهم، وبين يدي الصالحين يقرأونها في الخلوات، وبين يدي المربين والمعلمين والموجهين ليعلموها لطلابهم والمقبلين عليهم.

    كما أن كثيراً من الناس سيستفيد ـ إن شاء الله تعالى ـ من هذه النصوص الإيمانية في عدد من الأوقات الفاضلة كرمضانَ والحج، وأوقات إجابة الدعاء التي وردت في شرعنا المطهر؛ وذلك لأن كثيراً من الناس لا يعرفون كيف يثنون على ربهم ويمجدونه، ولا كيف يحمدونه ويناجونه، فكانت هذه النصوص المختارة مساعدة لهم في هذا الباب يقرأونها بلا تحرج ولا شك ولا ارتياب في مضمونها ـ إن شاء الله تعالى ـ فقد هذبتها ـ كما سأذكر قريباً إن شاء الله تعالى ـ وخلصتها مما يمكن أن يكدر بعضَها من ابتداع أو غموض في اللفظ أو المعنى أو كليهما معاً.

    ثالثاً: التنبيه على أهمية مصاحبة الثناء والتسبيح للدعاء.

    إن الدعاء المقرونَ بالمناجاة والثناء والتسبيح خير من الدعاء الذي يخلو منها، وما زال الصالحون يعرفون للثناء فضلَه، وللتسبيح أثرَه، وللمناجاة أهميتَها فلا يُخلون دعاءهم منها، وهكذا كان دأب الأنبياء العظام وأصحابهم الكرام، منذ آدم عليه الصلاة والسلام إلى نبينا صلى الله عليه وسلم .

    فإذا عرف الداعي هذا تقدم بالثناء بين يدي الدعاء، وخلط به المناجاة والتسبيح، حتى لا يلج على مولاه الغفور إلا وقد قدّم شروطَ القبول، وتعلم آدابَ الـمُثُول.



    [ النهج الذي سلكه الشيخ ]

    أولاً: في المصادر المستقى منها مادة الكتاب:
    أ ـ ابتدأت الكتاب بذكر آيات كريمات مختارات فيها ثناء على الله تعالى وتسبيح، وآيات القرآن العظيم هي العمدة في هذا الباب ـ وفي كل باب ـ إذ أن أعظم مَن أثنى على الله هو الله جل جلاله، ولا يوصف سبحانه إلا بما وصف به نفسه أو وصفه به أنبياؤه، فكان لا بد من هذا التقديم، وما أجمله وما أعظمه، وما أبركه وما أشرفه، وما أطهره وما أسماه وما أكرمه.

    ب ـ ثم تخيرت من ثناء المصطفى صلى الله عليه وسلم على ربه جل علاه، وتسبيحه إياه ومناجاته ما يكون بمثابة الدرة الفاخرة المكملة لذلك العِقد القرآني الفريد، والكلام الرباني المجيد، ولا يعرف أحد من البشر مِن قَدْر الله جل جلاله ما يعرفه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

    واخترت الصحيح من الأحاديث والحسن، وما ليس فيه واهٍِ أو شديد الضعف أو متروك أو كذاب، وذلك أن الأخذ بالحديث ذي السند الضعيف في فضائل الأعمال مقبول عند كثير من العلماء الكبار بشروطه المعروفة المسطرة التي راعيتها ـ بقدر الاستطاعة ـ في هذا الكتاب.

    ومن لا يرغب في الأخذ بالأحاديث ذات السند الضعيف فليُثن على الله بالثناء الوارد فيها بدون نسبتها إلى النبي صلى الله عليه وسلم مستفيداً مما فيها من ألفاظ جليلة ومعان كريمة، هذا وقد كانت نسبة الأحاديث الضعيفة إلى باقي الأحاديث المختارة قليلة، ولله الحمد.

    جـ ـ ثم عرّجت على تسبيح الصالحين ومناجاتهم وثنائهم على الله تعالى من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الناس هذا، نظماً ونثراً، مستوعباً ما أمكنني الاستيعاب، متخيراً ما وسعني الاختيار.

    وقد راعيت في إثبات ثناء الصحابة وتسبيحهم ما راعيته في إثبات الأحاديث النبوية، ما وسعني ذلك وقد سبق الكلام عليها في الفقرة السابقة.


    ثانياً: التهذيب للمادة المختارة:
    أعني بالتهذيب إزالة ما شاع في كلام بعض الصالحين من المتقدمين والمتأخرين ـ خلا الصحابة رضي الله عنهم أجمعين ـ من ثناء وتسبيح قد يَغْمض فهمُ لفظه أو معناه أو كليهما، أو كان فيه ما لا يسوغ، أو ما يُظن أنه بدعة أو مخالفة للنهج الصحيح، في الثناء والتسبيح والمناجاة، فآثرت حذف كل ذلك ,مؤثراً السلامة مما هنالك، وقد وضعت نقاطاً ثلاثة دالة على حصول حذف في النص حتى يكون القارئ على بينة تامة بما صنعته.

    وقد أوردت نصوصاً في الثناء والتسبيح لبعض من يُتهمون ببدعة ؛ وذلك لأني نظرت إلى الحق من كلامهم فأوردته وتركت الباطل منه واجتنبته أو هذبته.

    أما الثناء والتسبيح الذي أجراه بعضهم في صورة مخاطبات غزلية، أو ضلالات اتحادية فقد صرفت النظر عنه ولم أتعرضه له أصلاً.

    وقد جريت على ذلك كله حتى يكون الثناء والمناجاة والتسبيح قريباً من نفس القارئ وأدعى لقبوله إياه بلا تردد ولا تحرج، وبلا غوص على المعاني بتكلف ؛ إذ من شأن الثناء والتسبيح والمناجاة الوضوح والصفاء، بألفاظ جلية ومعاني علية، والله تعالى أعلم.

    وقد حذفت المكرر من الثناء والمناجاة، ودللت على ذلك بنقاط ثلاث.


    ثالثاً: الاكتفاء بإيراد الثناء والتسبيح والحمد والمناجاة دون الدعاء:
    وقد خَلّصَت الثناء من الدعاء ؛ إذ أكثر ما أوردته من الثناء والتسبيح والتحميد والمناجاة متبوع بدعاء أو مختلط به، وليس إيراد الدعاء مقصود الكتاب ؛ إذ هنالك كتب كثيرة تكفلت به، ولو لم أفعل لتضخم حجم الكتاب إلى الحد الذي يخرج به عن المقصود من جَعْل الثناء والتسبيح والمناجاة قريبة لنفس القارئ ميسرة له، ومن أراد الدعاء بعد الثناء والمناجاة فليصنع، وليس عليه من حرج في خلط ما أوردته بما أراد من دعائه أو بأي دعاء مأثور آخر، والله أعلم.


    رابعاً: النهج العلمي الأكاديمي:
    قد سقت المادة مشفوعة بالنهج العلمي (( الأكاديمي)) من ترجمة للأعلام، وتخريج للأحاديث والآثار، وشرح للغريب أو الذي قد يغمض على بعض القراء دون بعض آخر، ومن بعض الفهارس النافعة الكاشفة.

    أما تقسيم المادة في المتن إلى فقرات علمية، ودراستها والتعليق عليها، وربط أجزائها كما يصنع بالنصوص التي تُنقد بلاغياً وتدرس، فقد نأيت عن هذا كله تقريباً ؛ إذ ليست المادة مسوقةًَ مساقَ النقد والشرح والدراسة ولكن مساقَ العبرة والاتعاظ والفائدة والتأثر، ولكل مقام مقال.

    وقد قمت بتقسيم النصوص المختارة على حسب تواريخ وفيات أصحابها ما وسعني ذلك وما استطعته منذ زمان الصحابة رضي الله تعالى عنهم أجمعين إلى ما انتهى إليه اختياري وما وفقني إليه الباري جل جلالة.

    وأرجو أن يكون ما صنعته مفيداً لقارئه والناظر فيه، وأرجو فيه الأجر والذكر الجميل.

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.




    فهرس الموضوعات
    الموضوع الصفحة
    مقدمة............................................. .................................................. ................................. 4
    أهمية هذا المبحث............................................ .................................................. .................. 7
    - إحياء معاني المناجاة والثناء والتسبيح .................................................. .................................. 7
    - جمع نصوص مختارة من المناجاة والثناء والتسبيح.......................................... ........................... 8
    - التنبيه على أهيمة مصاحبة الثناء والتسبيح للدعاء............................................ ....................... 8
    النهج الذي سلكته............................................. .................................................. ................. 9
    تمهيد: ويتضمن أدلة وآثار مظهر لأهمية التسبيح والثناء في الدعاء: ............................................... 16
    أ- أدلة من القرآن الكريم............................................ .................................................. ........... 16
    ب- أدلة من السنة المطهرة........................................... .................................................. ....... 18
    ج- الثناء على الله تعالى في الدعاء طريقة الأنبياء.......................................... ............................. 21
    د- الثناء على الله تعالى وتسبيحه في الدعاء طريقة الملائكة الأطهار........................................... ..... 27
    هـ- الثناء على الله تعالى وتسبيحه في الدعاء طريقة الصالحين.......................................... ............ 27
    و- كلام بعض العلماء في تقرير فائدة الثناء والحمد والتسبيح وخلط الدعاء به....................................... 29
    قول للإمام ابن القيم............................................. .................................................. ............... 29
    قول للإمام النووي............................................ .................................................. ................... 30
    قول للإمام سفيان بن عيينة............................................. .................................................. ..... 31
    أولاً: تمجيد وثناء وتسبيح من القرآن الكريم............................................ ..................................... 34
    ثانياً: تمجيد وثناء وتسبيح من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم.............................................. . 40
    ثالثاً: من تسبيحات الصحابة والتابعين وثنائهم: .................................................. ........................ 57
    1- علي رضي الله عنه............................................... .................................................. .......... 57
    2- ابن عباس رضي الله عنهما....................... 60
    3- ابن مسعود رضي الله عنه......................... 60
    4- أحد الصحابة.................................... 61
    5- أحد الصحابة.................................... 61
    6- أحد الصحابة.................................... 62
    7- أحد الصحابة.................................... 62
    8- علي بن الحسن................................... 62
    9- الحسن البصري................................... 64
    رابعاً: من تسبيحات السلف وثنائهم: ............. 66
    1- جعفر الصادق.................................... 66
    2- سليمان بن طرْخان............................... 66
    3- عمر بن ذر...................................... 67
    4- أحد السلف...................................... 68
    5- إبراهيم بن أدهم.................................. 68
    6- أحد السلف...................................... 69
    7- مسمع بن عاصم................................. 70
    8- الليث بن سعد................................... 71
    9- أبو نواس............................................ 73
    10- شعوانة......................................... 75
    11- ريحانة.......................................... 76
    12- امرأة من العابدات.............................. 77
    13- معروف الكرخي............................... 77
    14- الإمام الشافعي.................................. 78
    15- أبو العتاهية..................................... 80
    16- ذو النون المصري................................ 91
    17- يحيى بن معاذ الرازي............................. 98
    18- الإمام الطبري................................... 99
    19- الإمام ابن خزيمة................................ 100
    20- الإمام الخطابي.................................. 102
    خامساً: من تسبيحات المتأخرين وثنائهم: ....... 103
    1- أبو حيان التوحيدي............................... 103
    2- أبو نعيم الاصبهاني............................... 120
    3- هلال الصبانئ.................................... 121
    4- الإمام البيهقي.................................... 123
    5- الخطيب البغدادي................................. 124
    6- عزيزي بن عبدالملك = شَيذلة................... 125
    7- عبدالقادر الجيلاني................................ 126
    8- أبو القاسم السُهيلي............................... 132
    9- عبدالحق الإشبيلي................................. 133
    10- عبدالمنعم بن محمد = ابن الفرس............ 135
    11- ياقوت الحمودي................................ 138
    12- الإمام المنذري.................................. 138
    13- أبو الحسن الشاذلي.............................. 139
    14- الإمام أبو شامة................................. 143
    15- الإمام القرطبي.................................. 144
    16 – الإمام النووي.................................. 145
    17- حازم القرطاجني................................ 146
    18- عبدالعزيز الدّيريني............................... 152
    19- ابن عطاء الله السكندري........................ 164
    20- الإمام ابن القيم................................. 167
    21- الإمام ابن كثير................................. 169
    22- لسان الدين ابن الخطيب......................... 170
    23- الإمام ابن رجب الحنبلي......................... 171
    24- عبدالرحيم البرعي............................... 172
    25- محمد بن إبراهيم ابن الوزير...................... 173
    26- ابن عاصم الغرناطي............................. 174
    27- محمد بن علي الضمدي.......................... 176
    28- أبو السعود الجارحي............................ 177
    29- أبو الحسن البكري.............................. 179
    30- أبو بكر باعلوي................................ 182
    31- محمد البكري................................... 183
    32- زين العابدين البكري........................... 184
    33- محمد بن عبدالله بن يحيى..................... 186
    34- الأمير الصنعاني.................................. 192
    35- السيد علوي الحداد............................. 194
    36- الإمام الشوكاني................................. 194
    37- أحمد بن إدريس السنوسي.................... 196
    38- محمد بهجة الأثري............................... 200
    39- عاتكة الخزرجية.............................. 203
    سادساً: تسبيح بعض الصالحين لم تذكر أسماؤهم: .
    .................................................. ... 208
    1- بعض الصالحين................................... 208
    2- بعض الصالحين................................... 209
    3- بعض الصالحين................................... 209
    4- بعض الصالحين................................... 210
    5- بعض الصالحين................................... 212
    6- بعض الصالحين................................... 213
    7- بعض الصالحين................................... 214
    8- بعض الصالحين................................... 215
    9- بعض الصالحين................................... 215
    10- بعض الصالحين................................. 216
    11- بعض الصالحين................................. 217
    خاتمة .............................................. 219
    فهرس المصادر والمراجع............................. 220
    فهرست الموضوعات................................ 237



    جاء في تسبيح وثناء ابن القيم رحمه الله :

    20 ـ وقال الإمام ابن القيم(2)رحمه الله تعالى:
    (الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين.
    لا "إلـه إلا الله إلـه الأولين والآخـريــن، وقيـوم السمــوات والأرضين، ومالك يوم الدين، الذي لا فوز إلا في طاعته، ولا عز إلا في التذلل لعظمته، ولا غنى إلا في الافتقار إلا رحمته، ولا هدى إلا في الاستهداء بنوره، ولا حياة إلا في رضاه، ولا نعيم إلا في قربه، ولا صلاح للقلب ولا فلاح إلا في الإخلاص له وتوحيد حبه.
    الذي إذا أُطيع شَكر، وإذا عُصي تاب وغفر، وإذا دُعي أجاب، وإذا عومل أثاب.
    والحمد لله الذي شهدت بالربوبية جميع مخلوقاته، وأقرت له بالإلهية جميعُ مصنوعاته، شهدت بأنه الله الذي لا إله إلا هو بما أودعها من عجائب صنعته وبدائع آياته.
    وسبحان الله وبحمده عدد خلقه، ورضى نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته.
    ولا إله إلا الله وحده , لا شريك له في إلهيته، كما لا شريك له في ربوبيته، ولا شبيه له في ذاته، ولا في أفعاله، ولا في صفاته...
    والله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرة وأصيلاً.
    وسـبحان من سبحت له السموات وأملاكها، والنجــوم وأفـلاكها، والأرض وسكانها، والبحار وحيتانهــا، والنجوم والجبال، والشجر والدواب، والآكام(1)والرمال، وكل رطب ويابس، وكل حي وميت:
    ]تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن من شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا(2)[.
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، كلمة قامت بها الأرض والسموات، وخلقت لأجلها جميع المخلوقات، وبها أرسل الله تعالى رسله، وأنزل كتبه، وشرع شرائعه...)(3).


    --------------------------------------------------------------------------------

    (2) تقدمت ترجمته ص 31.

    (1) التلال والروابي.

    (2) سورة الإسراء: آية 44.

    (3) ((زاد المعاد)): 1/ 33 ـ 34.


    رابط مباشر لتحميل الكتاب : http://www.almeshkat.net/books/open....t=10&book=3557

  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حمل كتاب : تسبيح ومناجاة وثناء على ملك الأرضِ والسماء

    عفوا الرابط لا يعمل

المواضيع المتشابهه

  1. التطور القيادي وبناء الفريق
    بواسطة hadeerr في المنتدى التنمية البشرية و تطوير الذات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-07-18, 12:49 PM
  2. تسبيح ومناجاة وثناء على ملك الأرضِ والسماء للشيخ محمد موسى الشريف
    بواسطة سحايب غلا في المنتدى تحميل كتب - كتب مجانية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-12-10, 12:28 PM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-08-25, 12:41 AM
  4. كثر ماتخيلك تسحب يدي وتضمها وتنام - توبيكات
    بواسطة صبري نفذ في المنتدى توبيكات توبكات ملونة للماسنجر - ماسنجريات msn
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-07-03, 04:05 PM
  5. دقائق معدوده وتنال اجرعظيم
    بواسطة *ليان* في المنتدى نفحات إسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-06-16, 11:10 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137