ما شاء الله تبارك الله

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 7

الموضوع: حكم الجنس الفموي - حكم الجنس الفموي(اللعق والمص) فتاوى شرعيه.

  1. #1
    عضو الصورة الرمزية كلي لك 2011
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    1,059

    افتراضي حكم الجنس الفموي - حكم الجنس الفموي(اللعق والمص) فتاوى شرعيه.

    مفهوم خاطي مقتبس


    اقتباس:
    بصراحه شفت ان الموضوع شاغل المنتدى عن اللعق والمص ولقيت كثير ناس محتاره
    بالحكم
    فحبيت أنقل لكم المووووضوع الفتوى للفائدة
    وجبت لكم فتاوى عشان تعرفون بعض اراء العلمااء
    هذا نص الفتوى لشيخ سليمان العوده
    حكم الشرع في الجنس الفموي
    من اكثر الاستفسارات التي تصل الى قصيمي نت السؤال عن حكم الشرع في الجنس الفموي ولحس ولعق الزوجين للأجهزة التناسلية لكل منها أثناء الجماع
    وللإجابة على هذه التساؤلات شرعيا أورد لكم فتوى للشيخ سلمان العودة
    **********************************

    السؤال
    سألني أحدهم عن الحكم الشرعي عن مسألة مص، أو لعق الرجل لفرج المرأة، أو العكس - أجلكم الله - هل هو حرام؟


    الجواب
    يجوز لكل من الزوجين الاستمتاع من الآخر بكل شئ ما خلا الدبر والحيضة للأحاديث الواردة، انظر ما رواه البخاري (302)، ومسلم (293) وفي الحيض نص قرآني انظر سورة البقرة الآية (222).


    الشيخ سلمان بن فهد العودة



    **********************************
    فتوى للشيخ علي جمعه محمد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    فضيلة االشيخ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لدي سؤال أستحي أن أطرحه على المشايخ والعلماء مشافهة
    يقول السؤال -وأتمنى أن يتسع صدرك للجواب والتوضيح فيه
    -وهو
    هل يجوز للرجل وهو يجامع زوجته أن يقبل فرج زوجته
    أن تمص هي أو تلعق ذكر زوجها
    وأن تقوم الزوجة بإثارة نفسها بيدها والزوج يقوم بعملية الإيلاج في نفس الوقت في فرجها لتكتمل الشهوة من كليهما
    ما هي الحدود المسموح بها في عملية الجماع
    وكلي أمل بالإجابة على هذه الأسئلة


    الجواب

    قال تعالى "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم " [سورة البقرة] وفي التفسير أن التقدمة هي القبلة وفي الحديث اجعل بينك وبين امرأتك رسول والرسول القبلة ويجوز للرجل والمرأة الاستمتاع بكل أنواع التلذذ فيما عدا الإيلاج في الدبر؛ فإنه محرم أما ما ورد في السؤال من المص واللعق والتقبيل وما لم يرد من اللمس وما يسمى بالجنس الشفوي بالكلام فكله مباح فعل أغلبه السلف الصالح رضوان الله عليهم أجمعين وعلى المسلم أن يكتفي بزوجته وحلاله، وأن يجعل هذا مانعا له من الوقوع في الحرام، ومن النظر الحرام، وعليه أن يعلم أن الجنس إنما هو غريزة تشبع بوسائلها الشرعية وليس الجنس ضرورة كالأكل والشرب كما يراه الفكر الغربي المنحل . والله أعلم.

    الشيخ علي جمعة محمد



    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    فتوى آخرى في هذا الصدد
    رقم الفتوى
    43
    المفتي
    أ.د. أحمد الحجي الكردي
    خبير في الموسوعة الفقهية، وعضو هيئة الإفتاء في دولة الكويت
    تاريخ النشر
    2005-11-19
    عنوان الفتوى
    الجنس الفموي بين الزوجين
    السؤال
    ماحكم الجنس الفموي بين الزوجين؟ وما الدليل الشرعي عليه؟
    الفتوى
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
    فلا مانع من ذلك بشرط الطهارة والنزع قبل خروج المذي لنجاسته
    والله تعالى أعلم.
    \


    ‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘ ‘‘‘‘‘‘‘‘‘

    حكم مص الأعضاء التناسلية بين الزوجين العنوان
    ما حكم مص الزوجة ذكر زوجها؟ و ما حكم لحس الرجل فرج زوجته من الداخل في وقت خروج بعض النجاسات سواء من الذكر أو من الفرج؟ أفتونا مأجورين و جزاكم الله بما هو أهله . . . آمين السؤال
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فيجوز لكل من الزوجين أن يستمتع بجسد الآخر. قال تعالى: (هن لباس لكم وأنتم لباس لهن) [البقرة: 187]. وقال: (نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم) [البقرة: 223]. لكن يراعى في ذلك أمران :
    الأول: اجتناب ما نُص على تحريمه وهو: 1- إتيان المرأة في دبرها، فهذا كبيرة من الكبائر، وهو نوع من اللواط. 2- إتيان المرأة في قبلها وهي حائض، لقوله تعالى: (فاعتزلوا النساء في المحيض) [البقرة: 222]. والمقصود اعتزال جماعهن، وكذا في النفاس حتى تطهر وتغتسل.
    مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه المفتي

    فتوى اخرى

    إذا أرادت الزوجة مص ذكر الرجل ووافق الرجل وهي لاتريد أن يمص لها زوجها ماهو الحكم بذلك ؟ وجزاكم الله خيراً...... السؤال
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإنه يجوز لكل من الزوجين أن يستمتع بالآخر بكل أنواع الاستمتاع إلا ما ورد النص بتحريمه، وهو إتيان المرأة في دبرها، أو مجامعتها أثناء الحيض أو النفاس.

    مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه المفتي


    الجواب المنطقي لكل باحث ومهتم عن امور دينه

    سمعنى يا اخى احب اقول لك شيئ هذة الفتوى كلها قراءتها من فترة طويلة وربما اكثر منها مع احترمى للجميع من افتوى فيها او لغيرها لكن ايضا احب اوضح شيئ اخار وهو لما نزلت الموضوع بتاع الجنس الفموى ما قولت انه حرام ولا الشيخ قال ذلك ده اولا للاايضح ولكن
    انا قولت انها افعال غريبة شاذة وبعيدة كل البعد عن اخلاقنا وعاداتنا وقيمنا بكافه اشكالها وايضا نتج عنها امراض قد تسيب الاثنين معااااااااااا
    كمان شيئ كل فتوى تصدر من اى شيخ حفظهم الله جميعا قد تصدر وتلاام او تنفع اشخاص وقد لا تنفع الاخرين
    ودة بيأتى دور تعدد الفتوى من الشيوخ منهم من يحللها ومنهم من يحرمها ومنهم قد يشكك بها ويدرسها من حيث القراءن والسنه وايضا والاهم يكون مطلعا عن العلم بمعنى ايه على العلم الاطباء به ومدى تاثيرة على العلاقة الزوجية هل ياثر ام لا حتى لو كان ياثر لشخص واحد من هنا تعددت الفتوى منهم من يحرمها ومنهم من يحللها
    ثم انت بنفسك لو دققت فى الفتوى الا انت منزلها لبداء الشك فيها وتكن بها القيل والقال مثل الفتوى
    خبير في الموسوعة الفقهية، وعضو هيئة الإفتاء في دولة الكويت
    تاريخ النشر
    2005-11-19
    عنوان الفتوى
    الجنس الفموي بين الزوجين
    السؤال
    ماحكم الجنس الفموي بين الزوجين؟ وما الدليل الشرعي عليه؟
    الفتوى
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
    فلا مانع من ذلك بشرط الطهارة والنزع قبل خروج المذي لنجاسته
    والله تعالى أعلم.
    ثم اضيف واقلك شيئ هام ايضا ان الفتوى تتعدد على مر الايام مع تطور العلم انا مش لية دعوة بلشيوخ الذين يفتوىمن الكتاب والسنى بدون التطلع على العلم خصوص لو كان موضوع جنسى ويهم الطرفين يجب ان يسئل اهل العلم والاطباء والاطلع لكى يفتى فتوى صحيحة ولو نفترض انه غير حرام دة فرض طبعا العلم يتطور لو كان حلال النهاردة ربما غذا ياتى بامراض كثيرة
    واحب اضيف لحضرتك واقولك ان يوجد جراثيم كثيرة فى فم الانسان سوء رجل او امراءة لدرجة قراءت مقال ان اللبانه التى يمضغه الانسان فى نقطة ايجابية والاخرى سلبية بمعنى انك وانت تمضغ اللبانه فا انت تشغل الدماغ وتجعل درجة الذكاء تكون اعلى بمعدل ما وايضا النقطة السلبية بها انك وانتى تمضغها تجعل الجراثيم تنزل الى المعدة ومنها الى قلبك ولقدر الله ربما تصيب بها الفم يحتوى على جراثيم كثيرة المهم

    ثم انا هتركك مع مقالين ربما يكونوا واضحين اكثر من كلامى هذا والتعميم فى اى شيئ لا يجوز

    أريد معرفة إذا كان الجنس الفموي حلال أم حرام وشكرا ؟

    أما بعد...
    فهذه إجابة سؤال السائلة عن حكم بعض العادات الإفرنجية الوافدة في الجماع ؛ ومنها الجماع
    عن طريق الفم، والتي كثر السؤال عنها في السنوات الأخيرة بسبب مشاهدة بعض الناس لأفلام
    تصوير الفواحش التي ابتكراها الغرب ونشروها مع ما نشروا من قبائحهم، وبثهم لأفلام
    الفواحش حتى لوثوا بها فضاء الأرض، وأقبل عليها –للأسف- بعض الناس دون مراقبة لله
    تعالى الذي يعلم السر وأخفى، ودون خوف من الله تعالى، ودون إدراك لعواقب مشاهدتها؛

    من: تهييج للشهوات، وجعل مشاهدها يعيش في عالم وهمي لا يقع على أرض الواقع ،
    وإفساد غيرته بتكرار مشاهدة العورات المغلظة التي أوجب الله سترها، وإذهاب قوة شهوته ،
    وتسبب ضعف قوته في الجماع خاصة إذا تقدمت به السن، والتسريع في عزوفه عن كل امرأة
    يتزوجها لأنه يرى أنها لا تعطيه ما يراه من تصوير كاذب للجماع في هذه الأفلام، وتكرار
    تصوره لتلك الصور الفاضحة لأهل الفواحش من زناة ومومسات حتى وهو يأتي أهله، كما
    اعترف بذلك كثير ممن انزلقوا في دهاليز هذه القاذورات، ثم تأتي تبعات كثيرة غير ما ذكرت
    لمشاهدت أفلام الفواحش؛ وهي: تقليد أفعال الزناة والمومسات على نفسه وأهله بعد ذلك ،
    ويا قبح فعل من أحال داره من دار طهر وفضيلة إلى دار يمارس فيها الفجرة والفاجرات قاذوراتهم !!

    واعلمي –أيتها السائلة- أنّ الغربيين قد أصبحوا أشدّ من الحيوانات انحطاطاً في هذا الباب،
    حيث أصبحوا يمارسون أنواعاً من الشذوذ يطلبون من ورائها إرواء شهواتهم التي تبلدت
    لكثرة ما ترى من صور فاضحة وأجساد عارية وفواحش في كل مكان، وصدق تعالى القائل
    [قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم] والقائل [وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن] فترى
    حكمة عظيمة من حكم غض البصر؛ وهي: الإبقاء على قوة الشهوة عن طريق عدم ابتذالها
    واستنزافها بالطرق المشينة التي تميزت بها المدنية الغربية.

    فالغرب عندما استنزف شهواته في الحرام أصبح الجماع الإنساني الكريم الذي ميز الله به
    الإنسان عن الحيوان لا يروي غليله، وتبلد إحساسه تجاهه، فصار يجري وراء أمور شاذة ؛
    من لواط، واغتصاب للأطفال، وعنف يصل في بعض أنواعه إلى القتل، بل إلى تصميم آلات
    للتعذيب الجسدي، فلا يتلذذ أحدهم إلا بأن يعذب من يريد مجامعته، أو يعذبه من يريد أن يفعل
    به ذلك، بل تدنى حالهم إلى مجامعة حيواناتهم، وتقليدها في أوضاع جماعها، بل هناك أبحاث
    جادة في مراكز أبحاثهم تشير إلى أنّ مرض الإيدز الذي جاء من عندهم كان سببه جماع
    الحيوانات واللواط .

    وهذا هو السؤال المطروح ؛
    ((وهو: ما حكم تقليد الغرب الفاجر في تقليده الحيوانات في هذه الأفعال؟)) .

    مع العلم أنّ الحيوانات التي تمارس هذه العادات لا تمارسها تلذذاً بها، ورغبة فيها ابتداءً ،
    ولكنها أفعال جبلها الله عليها من أجل حكمة التكاثر بينها، حيث جعل الله تعالى عند أنثى
    الحيوان وقت الإخصاب خاصية إفراز مادة من فرجها لا يستطيع الذكر التعرف عليها إلا
    بالشم واللعق، فيفعل هذه الأفعال مع الأنثى لا تلذذاً بها، ولكن فحصاً لما تفرزه من مادة
    لزجه، فإن وجدها، نزا عليها حتى يحقق بتقدير الله تعالى التكاثر المطلوب لبقائه .

    فجاء هؤلاء الأنتان، الباحثون عن أنواع جديدة من أنواع اللذة، وقلدوا الحيوانات في هذا الفعل
    بحثاً عن نوع جديد من الشهوة الشاذة التي عجزوا عن تحقيقها بالطرق التي خص وكرم الله
    تعالى بها الإنسان، ثم صوروا أفعالهم هذه وبثوها ونشروها بين المسلمين فقلدهم من قلدهم
    منهم دون إدراك ووعي منهم لحقيقة هذه الفعال وحكمها.

    ثم إننا حتى نجيب عن هذا السؤال ينبغي علينا أولاً أن نعرف حكم تقليد الكفرة فيما اختصوا
    به من أفعال، وحكم تقليد الحيوانات ثانياً، وحكم مس الآدمي فرجه وفرج غيره، وبه يتضح
    المقصود إن شاء الله تعالى.

    * أولاً: حكم التشبه بالكفار فيما اختصوا به أفعال:
    اتفق العلماء -رحمهم الله تعالى- على أنّه لا يجوز التشبه بالكفار مطلقاً ؛
    للأدلة الصريحة في النهي عن التشبه بهم، بل والأمر بتعمد مخالفتهم؛ فمنها:

    1- قول الله تبارك وتعالى [ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون].
    2- وقوله تعالى [يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين كفروا].
    3- وعن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((ألا كل شيء من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوع)) رواه مسلم.

    4- وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    ((لتتبعن سنن من قبلكم شبراً بشبر وذراعاً بذراع حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه))
    قلنا: يا رسول الله اليهود والنصارى ؟ قال: ((فمن؟)) متفق عليه.

    5- وعن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((خالفوا أولياء الشيطان بكل ما استطعتم)) رواه الطبراني في الأوسط.

    6- وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((من تشبه بقوم فهو منهم)) رواه الإمام أحمد وأبو داود.

    7- وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((ليس منا من تشبه بغيرنا، لا تشبهوا باليهود ولا بالنصارى)) رواه الترمذي.

    8- وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((لا تشبهوا باليهود ولا بالنصارى)) رواه الإمام أحمد والترمذي.

    9- وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((لا تشبهوا بأهل الكتاب)) رواه عبد الرزاق.
    10- وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((خالفوا أهل الكتاب)) رواه ابن أبي شيبة.

    11- وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((خالفوا المشركين)) متفق عليه.

    12- وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((خالفوا المجوس)) رواه مسلم.

    فهذه النصوص وغيرها كثير في الكتاب والسنة تدل دلالة ظاهرة على تحريم التشبه بالكفرة؛
    يهوداً كانوا، أو نصارى، أو غيرهم من أهل الكفر، بل وتنص على وجوب مخالفتهم فيما
    اختصوا به من أفعال، دينية، أو دنيوية، وأن يكون للمسلم تميزه عن بقية البشر، وأن
    يستعلي عن تقليد غيره.

    * ثانياً: حكم التشبه بالحيوانات:
    وردت أدلة كثيرة في الشرع الإسلامي المطهر تذم التشبه والتخلق بصفات
    وأخلاق الحيوانات؛ فمن ذلك:

    1- قول الله تعالى [ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات
    وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلاً] هذا بيان من الله تعالى أنّ من نعمه على بني آدم
    أن كرمهم بجميع وجوه الإكرام؛ من العلم والعقل والنطق، وجمال وحسن الخلق، وإرسال
    الرسل، وإنزال الكتب، وتيسير المراكب بأنواعها، والرزق بجميع أصنافه المأكول والمشروب
    والملبوس، وزادهم أن فضلهم على خلقه بما خصهم من مناقب لا تكون للبهائم وغيرها من
    المخلوقات، فحقه سبحانه بعد كل هذه النعم: أن يطاع فلا يعصى وأن يشكر فلا يكفر، وأن
    يحافظ الإنسان على نعمة تكريمه وتفضيله وتمييزه هذه فلا يزل بنفسه إلى مرتبة هي أقل
    من مرتبة الشرف والتكريم التي حباه الله تعالى بها من تقليد للحيوانات، ومن لا يليق به تقليدهم.

    2- قول الله تعالى [فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ذلك مثل القوم الذين
    كذبوا بآياتنا فاقصص القصص لعلهم يتفكرون. ساء مثلاً القوم الذين كذبوا بآياتنا وأنفسهم كانوا يظلمون].

    وفي هذه الآية إشارة إلى أنّ من نزل بمستواه إلى دون مقام الإنسان المحترم المكرم المفضل
    بحثاً عن شهواته ورغباته فهو كالكلب، وهو من أقبح الأمثال التي ضربها الله عز وجل في
    متبعي الهوى المنقادين للشهوات.

    3- وعن عبد الرحمن بن شبل رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن
    ثلاث: عن نقرة الغراب، وافتراش السبع، وأن يوطن الرجل المقام للصلاة كما يوطن البعير.

    رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه. فهذا نهي منه صلى الله عليه وسلم
    عن تقليد الحيوانات في الهيئات؛ من غراب وسبع وبعير.

    ونقرة الغراب: أي أنه يسجد سجوداً سريعاً لا يطمئن فيه، فلا يكاد يمس وجهه الأرض
    حتى يرفعه، فيكون فعله كفعل الغراب إذا نقر الأرض ينقرها سريعاً ثم يرفع منقاره.

    وافتراش السبع: أي يفرش ساعديه على الأرض إذا سجد كما تفعل سباع الحيوانات إذا جلست.

    وتوطن المقام للصلاة: أي يجعل لنفسه مكاناً في المسجد لا يصلي إلا فيه،
    فيكون في فعله كالبعير يوطن لنفسه مكاناً في مناخه لا يبرك إلا فيه.

    فهذا نهي منه صلى الله عليه وسلم عن تقليد هذه الحيوانات في بعض أفعالها
    التي لا يظهر منها شديد قبح، فكيف بغيرها من الأفعال القبيحة؟

    4- وعن علي رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((يا علي لا تقع إقعاء الكلب))
    رواه ابن ماجه. وهذا نهي منه صلى الله عليه وسلم عن تقليد الكلب في جلوسه.

    5- وعن أنس بن مالك رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    ((اعتدلوا في السجود، ولا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب)) متفق عليه. وهذا كذلك نهي
    منه صلى الله عليه وسلم عن تقليد الكلب في جلوسه. فكيف بمن يقلده في نتنه وجماعه؟

    6- وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
    ((ما لي أراكم رافعي أيديكم كأنها أذناب خيل شمس اسكنوا في الصلاة)) رواه مسلم.

    قال ابن دقيق العيد رحمه الله: ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الحكم مقروناً بعلته،
    وهو التشبه بالأشياء الخسيسة.

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: هذه القاعدة تقتضي بطريق التنبيه النهي عن التشبه
    بالبهائم مطلقاً فيما هو من خصائصها، وإن لم يكن مذموماً بعينه؛ لأنّ ذلك يدعو إلى فعل
    ما هو مذموم بعينه.

    وهذا كلام نفيس منه رحمه الله، أي إذا كان الشارع الحكيم قد نهانا عن التشبه بالحيوان في
    أفعاله عموماً لخستها مقارنة بابن آدم؛ من جلوس، وتناول للطعام، فكيف بتقليده في أنتن وأقذر
    أفعاله ؟

    وهذه بعض الأحاديث في التشديد في تقليد الحيوان في أفعاله وصفاته القذرة، وفيها يظهر شدّة
    قوله صلى الله عليه وسلم على من يقلدهم عمداً، أو يفعل فعلاً لا يقصد به تقليد الحيوان لكن
    لكون هذا الفعل الخسيس من خصائص الحيوانات، جاء النهي الشديد والذم لفاعله.

    1- فعن أبي أيوب رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأي في أظفار أحدهم
    طولاً فأنكر عليه قائلاً: ((يدع (أحدكم) أظفاره كأظفار الطير يجتمع فيها الجنابة والخبث والتفث))
    رواه الإمام أحمد.
    2- وعن ابن عباس رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    ((ليس لنا مثل السوء: مثل الذي يرجع في صدقته كمثل الكلب يقيء ثم يعود في قيئه فيأكله))
    متفق عليه.

    فهذه الأدلة وغيرها تظهر لنا أنّ من تكريم الله تعالى لبني آدم أن حرّم عليهم التشبه
    بالحيوانات، ويشتد التحريم إذا كان التقليد في أفعال الحيوانات القذرة، وهذا من محاسن
    هذا الدين الحنيف، وبذا يظهر لنا أنّ التشبه بالكفار حرام، وأن التشبه بالحيوانات حرام.
    *


  2. #2
    عضو الصورة الرمزية إنكسار إنسان
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    العالم الآخر
    المشاركات
    100

    افتراضي رد: حكم الجنس الفموي - حكم الجنس الفموي(اللعق والمص) فتاوى شرعيه.

    تشكري على الموضوع الجميل والمفيد
    سلمتي ودمتي

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حكم الجنس الفموي - حكم الجنس الفموي(اللعق والمص) فتاوى شرعيه.

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    انا جيبتلكم لينك تقدرو تشوفو عليه كل الفتاوي واستفسارتكم واللينك ده مباشر اتفضلو بالدخول
    فتاوى شرعية

  4. #4
    عضو الصورة الرمزية MAOED
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    ابها - السعوديه
    المشاركات
    89

    افتراضي رد: حكم الجنس الفموي - حكم الجنس الفموي(اللعق والمص) فتاوى شرعيه.

    اكيد بيجوز لان الزوجه لازم تمتع زوجها حتى ما نحرف او يورح لغيرها !

  5. #5
    :: أرجـ فضـي ـواني :: الصورة الرمزية راجي رحمته
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    549

    افتراضي رد: حكم الجنس الفموي - حكم الجنس الفموي(اللعق والمص) فتاوى شرعيه.

    والله الله يبارك فيكي موضوع جميل
    فأصبحنا مصابين بإنتكاسة الفطرة التي فيها نقلد الغرب دون النظر الى تعاليم ديننا
    فالامر يسهل ويصبح عادة حينما يتكرر كثيرا فكل يوم وكل موضوع اللعق للفرج سواء للرجل او المرأة
    فيصبح ما كثرة ما نسمع الامر سهلا ثم نتحول من سامعين لفاعلين للامر ذاته

    وأنقل لك مضمون فتوى
    وهو ان الله تبارك وتعالى جعل لنا اللسان للكلام بالحق وذكره وقراءة القرءان فهل نضع هذا اللسان بهذا المكان
    الذي تخرج منه النجاسات


    ثم انقل واقعة من ابشع ما سمعت
    كانت سكرتيرة للاسف تقع في ما حرم الله مع مديرها وكان يقذف في فمها
    ثم بعد ذلك اصيبت بسرطان الحنجرة فلما سالها الطبيب ماذا كانت تفعل وما السبب لم تجيب
    فأجابها هو بفعلها الجنس الفموي ولا يسلم رجل ولا امرأة عند اللحق من خروج بعض المزء او المني حيث ان
    الفعل ذاته لا يشعره اصلا بما في فمه

    ثم نقول شئ اخر

    ان هذه الاماكن فيه بكتريه تحميها من العفون اي الرحم والذكر وهي خاصة بهذه الاماكن لحمايتها فإذا دخلت الفم شكلت واصبحت خطرا على
    الإنسان

    فطبيا أثبت الأمر انه مضر
    والنبي صلى الله عليه وسلم قال
    لا ضرر ولا ضرار

    ثم ان هذا يفوت على المرأة حقها
    وقد يكون مدعاة لها لفعل السوء

    فكير منا يتبع هواه
    وكثير في حيرة من امره

    وأسال الله العظيم رب العرش العظيم أن يحفظ لنا فطرنا التي فطرنا عليها ويصلحها لنا

    والله المستعان
    كان أبو إسحاق الشيرازي إذا جاءه الليل يقوم ويناجي ربه ويقول

    :لبست ثوب الرجا والناس قد رقدوا ** وقمت أشكـــو الى مولاي ما أجد

    وقلت يا عُــدتي من كل نـائبة **ومن عليه في كشف الضر أعتمد

    أشكو إليك أمواراً أنت تعلمها **مالي على حمـــلها صبر ولا جلد

    وقد مددت يدي بالذل معترفاً ** إليك يا خير من مدت اليه يد

    فلا تردها يارب خالـية **فبحرجودك يروي كل من يرد

    يـــردد ويـبــكــي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137