الى كل من يشارك في نشر الفاحشة
اشاعة الفاحشة

أخوتى فى الله
السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

هذه الرسالة ابعثها الى كل الاشخاص والى اصحاب المجموعات البريديه والمواقع و المنتديات الالكترونيه التى تساعد على اشاعة الفاحشة بين الناس
الى كل من يشارك فى نشر العورات وصور النساء والافلام الخليعه وكل المحرمات
الى كل من يشارك فى اغواء و اضلال الناس
الى كل من يشارك فى اشاعة روح الميوعة وعدم الجدية فى شباب المسلمين
الى كل من يضيع جهد الرسول و الصحابة
الى كل من يغضب الله تعالى ويجعله اهون الناظرين اليه
الى كل من استهون بلقاء الله
ارجوكم ....وقفه مع النفس

الى كل من يشهد انه لااله الا الله
الى كل من يدين بدين الاسلام
عليك ان تتذكر انك مسلم.....هل تعرف معنى كلمة مسلم؟
اى انك تنتمى الى خير امة اخرجت للناس...وتنتمى الى الدين الذى ارتضاه الله وأتمه و اكمله
انك ممن انعم الله عليهم باعظم نعمه فى الوجود......وهى نعمة الاسلام

أخوتى فى الله ....هل شكر النعمة ان نحافظ عليها ام ان نهملها وننساها بل ونجنى عليها وندمرها تدميرا؟
هل شكر النعمة ان نضعها وراء ظهورنا بل وان ندوسها باقدامنا؟


لقد استخدم اعداء الاسلام اساليب كثيرة للقضاء على الاسلام و تمييعه بين المسلمين وللقضاء على الانتماء لهذا الدين ومنها الغزوالفكرى....حيث يعبث بعقلك و يقلب الحق باطلا و يقلب الباطل حقا
...و يجعلك تنتمى الى الغرب و تقلده فى كل شىء وقد ركز اعداء الاسلام على الشباب فانساهم تاريخهم و امجاده وجعلهم يقلدون الغرب فى كل شىء .....جعل تقليد الغرب بالنسبه لهم تقدم و تحرر...وجعل الالتزام والانتماء للدين تخلف و تزمت و رجعيه

وقام اعداء الاسلام باشاعة الفاحشه ونشرها بين شباب المسلمين....سواء كان ذلك بالصور العاريه او بالافلام الاباحيه...وجعل النظر الى عورات النساء شىء عادى جدا....واصبح عندنا شىء خطير يسمى بالف المعصية

اخوتى فى الله
الا تشعروا بالغيرة على الاسلام؟
الا تشعروا بالغيرة على المرأة المسلمة وهى تعرى جسدها؟

أخوتى فى الله
الا تعلموا ان الله تعالى امرنا بغض البصر.....هل تعرفوا ما هو غض البصر؟....ام ان هذه الكلمة ضاعت و انتهت و لم يعد لها منعى فى قاموس القرن الحالى؟
لقد قال الله تعالى فى كتابه الكريم:" قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم و يحفظوا فروجهم"..........ءءء
وكذلك قال تعالى :"وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن و يحفظن فروجهن".......ءءء
اى ان غض البصر هو امر من الله تعالى للرجال و للنساء ايضا؟
اذا كيف ننشر صور النساء المتبرجات بين الناس بهذه السهولة...كيف نشيع الفاحشة بهذه السهولة و الجرأه على الله تعالى ونتحدى اوامره بمنتهى الاستهانه؟
الا تعلموا ان كل من ينظر الى هذه الصور يأخذ سيئات؟.......وان الذى ينشر هذه الصور يأخذ سيئات و ذنوب كل من ينظر الى هذه الصور الى يوم القيامة؟
هل يستطيع احد ان يكسب كل هذه الذنوب ويقابل بها الله تعالى؟
ام اننا نسينا لقاء الله ؟

قال الله تعالى :"ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة فى الذين آمنوا لهم عذاب اليم فى الدنيا و الاخرة و الله يعلم و انتم لاتعلمون".............ءءء
وقال تعالى :"يريد الله ليتوب عليكم و يريد الذين يتبعون الشهوات ان تميلوا ميلا عظيما"..............ءءء
وقال تعالى :"ان الذين فتنوا المؤمنين و المؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم و لهم عذاب الحريق"...............ءءء

الا تعلموا ان الرسول عليه افضل الصلاة و التسليم قال :"من سن سنة سيئه فعليه وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامه"...............ءءء

يا من تشارك فى نشر الرذيله و صور النساء والموضوعات التافهه
لاتنظر الى حجم المعصية ولكن انظر من تعصى
هل تعرف انت تتجرأ على من؟
هل تعرف انت تعصى من؟
انه الله سبحانه و تعالى الذى خلقك ووانعم عليك بنعمة الاسلام
الا تعلم ان روحك تصعد الى الله كل يوم فى منامك ثم يردها عليك كل يوم ويعطيك فرصة اخرى؟
الا تعلم انك ملك لله تعالى؟
ماذا ستفعل عندما يأتيك ملك الموت و تنزل الى قبرك وحيدا و معك عملك السىء؟

أخى الذى ينشر الفاحشة
لقد خلقك الله من أطهر مادتين فى الوجود....الماء و التراب....اذا فنفسك و فطرتك فى منتهى النقاء و الطهر
أرجوك لاتنكس الفطرة و تذل نفسك....فنفسك غالية عند الله فلا تذلها و تنجسها.....اليست نفسك غالية عليك؟
لقد تحدى ابليس الله تعالى بأنه سيضل اغلبية الناس الا قليل من عباد الله المخلصين......فأرجوكم لاتنصروا الشيطان و كونوا مع الله
أرجوكم لاتصدقوا ظن ابليس
فقال تعالى :" ولقد صدق عليهم ابليس ظنه فاتبعوه"............ءءء
وقال تعالى :"واذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا الا ابليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه أفتتخذونه و ذريته اولياء من دونى وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلا".........ءءء
يريد الله تعالى ان يقول لنا...هل من المعقول ان تتخذوا الشيطان و ذريته اولياء من دون الله وهم لكم عدو؟
وقال تعالى على لسان ابليس عليه لعنة الله:"فبعزتك لاغوينهم اجمعين الا عبادك منهم المخلصين"..........ءءء
وقال ايضا على لسان ابليس:"قال أرأيتك هذا الذى كرمت على لئن اخرتنى الى يوم القيامه لاحتنكن ذريته الا قليلا:"............ءءء
هل تعلم ماذا تعنى كلمة لاحتنكن؟....معناها أضع اللجام فى الفم او الحنك واقوهم كما تقاد البهائم.....الا تحبون ان تكونوا من هؤلاء؟ افلا تعقلون؟
أرجوكم ان الشيطان يكرهنا و يعادينا عداوة شديدة فلاتسلموا انفسكم اليه يقودكم كيف يشاء

ان اعداء الاسلام علموا جيدا انهم اذا دمروا الشباب و المرأه فلن تقوم للاسلام قائمه.....لأن المرأة هى نصف المجتمع وهى التى تربى النصف الاخر وهى اساس استقرار الاسرة....فدمروها تماما
اما الشباب فهو عصب الامه و روحها و نبضها وسواعدها.....فنشروا فيه روح الميوعه و عدم الجديه و جعلوه بلا هدف وكل اهتماماته تافهه من خلال الاعلام و المسلسلات و الافلام و المسرحيات والاغانى و الفيديو كليب و ستار اكاديمى و المجلات و الاعلانات......فنجد شابا دمر حياته من اجل فتاه......وآخر هيمان فى اغنيه ....وآخر سيطرت عليه شهواته .....وآخر كل اهتمامه منصب على الكرة....وآخر كل اهتمامه كيف يتجول بسيارته ليعاكس البنات.....وآخرون يتعاطون المخدرات.....ونجد الفتيات كل اهتماماتهن فى كيفية معاكسة شاب فى التليفون و الموضه و شرب الشيشه.......وكيفية لبس البادى و الستريتش..........وضاعت الامة التى كان معلمها و مربيها الرسول...وكانت اجدادها ابو بكرالصديق و الفاروق عمر وعثمان و على و خالد و طلحة و الزبير.......ضاعت الامة التى
كانت قدوتها السيدة خديجه و السيدة عائشه و اسماء و ام عماره و ام سليم

وكما قال الشاعر..........

علموا الشبل جفلة الظبى ومحوا قصص الاسد من التاريخ القديم

اى علموا شبل الاسد كيف يتبختر و يمشى مشية الظبى وينسى انه أسد.....ومحوا قصص اجداده الاسود من التاريخ وانسوه انه ابن أسد

اخوتى فى الله
اذا اردتم ان تعرفوا مقياس تقدم اى امة و نهوضها فى المستقبل.......فشباب الامة هو المقياس
فاذا وجدت الشباب ملىء بالجدية و الانتماء و الايجابية و العزة و التدين و الغيرة على الدين فاعلم ان هذه الامة ستنهض من جديد.........أما اذا وجدت ان الشباب تافه وهايف و ملىء بالميوعه و الخلاعه ونشر الفاحشة.......فاعلم ان الامة لايزال امامها الكثير و الكثير

أخوتى فى الله لاتكونوا اعوانا للشيطان...ولا تكونوا من جنود ابليس
بل ان البعض اصبح ابليس من جنوده
أرجوكم لاتكونوا اعوانا لاعداء الاسلام
ارجوكم لاتفضحوا المسلمين ولاتخذلوا الاسلام اكثر من ذلك
حرام عليكم الجهد الذى بذله الرسول و الصحابة لاقامة هذا الدين و نشره فى الارض
لقد بذلوا الجهد و المال و الارواح والاولاد وجاهدوا من اجل ان نكون نحن مسلمين
ارجوكم لاتضيعوا جهدهم هباءا
بل على العكس عليكم ان تسخروا كل امكاناتكم و طاقاتكم لنصرة الدين و عزته
ان الاسلام يحتاج لجهودكم و طاقاتكم
حاولوا ان توجهوا كتاباتكم وايميلاتكم لصالح الدين و نشر الدعوة
أرجوكم آن الاوان ان تتصالحوا مع الله بعد طول غياب
والله ان الله ليشتاق الى توبتكم
والله ان باب التوبه مفتوح للكل
والله لو رجعتم الى الله فسوف يبدل كل سيئاتكم حسنات و ستكونوا قدوة صالحة لغيركم
الا تحبوا ان يفرح بكم الرسول؟
وقد قال الله تعالى فى الحديث القدسى:"انى والانس و الجن فى نبأ عظيم
اخلق و يعبد غيرى
ارزق و يشكر سواى
خيرى الى العباد نازل و شرهم الى صاعد
اتودد اليهم برحمتى و انا الغنى عنهم
ويتبغضون الى بالمعاصى و هم افقر مايكونون الى
اهل ذكرى اهل مجالستى فمن اراد ان يجالسنى فليذكرنى
اهل طاعتى اهل محبتى
اهل معصيتى لاأقنتهم من رحمتى
من أتانى منهم تائبا تلقيته من بعيد
ومن أعرض عنى ناديته من قريب
عبدى أين تذهب الك رب سواى؟
الحسنة عندى بعشر أمثالها وأزيد
والسيئة عندى بمثلها و أعفو
والله لوأستغفرتنى منها لغفرتها لك

وقال الله تعالى فى حديث قدسى آخر:"لو يعلم المبدرون عنى شوقى الى عودتهم و توبتهم لذابوا شوقا الى.......فاذا كانت هذه ارادتى بمن أعرض عنى فكيف محبتى بمن أقبل
على".............ءءء
وفى الحديث القدسى يقول ابليس اللعين لله تعالى :"وعزتك و جلالك لاغوينهم مادامت ارواحهم فى اجسادهم"....فقال الله تعالى :"وعزتى و جلالى لاغفرن لهم ماداموا يستغفروننى"...........ءءء

وقال تعالى فى الحديث القدسى:"من تقرب منى شبرا تقربت منه ذراعا ومن تقرب منى ذراعا
تقربت منه باعا ومن أتانى يمشى أتيته هروله"..........ءءء

وقال الرسول عليه أفضل الصلاة و التسليم:"يتنزل الله تعالى الى السماء الدنيا فى الثلث الاخير من الليل و ينادى هل من تائب فأتوب عليه؟ هل من طالب حاجه فأقضيها له؟ هل من مستغفر فأغفر له؟ وذلك كل ليلة"......ءءء

ليس العجيب فى ان يتودد العبد للملك ولكن العجيب كل العجب ان يتودد الملك لعباده

أخى حاول ان تقترب من الله شبرا وسوف ترى ماسيفعله معك من المغفرة و الرحمة و التوفيق
للطاعة وستصبح من أهل الله و خاصته باذن الله

أخى فى الله أريدك ان تعرف قدرك عند الله وكم انت غالى عند الله

وقال الله تعالى :"قل ياعبادى الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر
الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم * وأنيبوا الى ربكم و اسلموا له من قبل ان يأتيكم العذاب ثم لاتنصرون * واتبعوا أحسن ماأنزل اليكم من ربكم من قبل ان يأتيكم العذاب بغتة و انتم لاتشعرون* ان تقول نفس ياحسرتا على ما فرطت فى جنب الله وان كنت لمن
الساخرين".............ءءء

وقال تعالى :"يوم تجد كل نفس ماعملت من خير محضرا و ماعملت من سوء تود لو ان بينها و بينه أمدا بعيدا".........ءءء

أخوتى فى الله
لاتسوفوا و تؤجلوا التوبة....فربما يكون ملك الموت أقرب وانت لاتدرى
والله ان اكثر ندم و صراخ أهل النار على تسويف التوبة ...التى كانت بين ايديهم و فرطوا فيها

أخوتى فى الله
لاتبيعوا الجنة و تشتروا بها الدنيا الزائلة فوالله انها صفقة خاسرة لايمكن أن يعلها عاقل

أخوتى فى الله
والله انى احبكم فى الله....وأعلم ان فيكم الخيرالكثير
ان من عظمة هذا الدين انك من الممكن ان تفتح صفحة جديدة تماما فى اى وقت وتمحو كل
مافات وتكتب شهادة ميلاد جديدة مع الله

أخوتى فى الله
أروا الله من أنفسكم خيرا

والسلام عليكم و رحمة الله وبركاته