الزواج التقليدي و زواج عن حب

لقد كان من المعروف في السابق بل ومن البديهي ان الزواج عن حب
هو الانجح والأكثر استقرارا ذلك على اعتبار ان كل من الزوج والزوجة




قد اعتاد على الآخر وآلف طباعه في فترة ماقبل الزواج ثم رضي به
بحلوه ومره حين اقدم على خطوة الزواج .



ألا أن مانراه في الوقت الحاضر ان الزواج الذي يكون ثمرة للحب قد أثبت
فشله بشكل ملفت للأنتباه وأصبح الكثير من شبابنا وبناتنا يعزفون عن هذا



النوع من الزواج وبالذات الشباب فتراهم حتى وان احبو فانهم حين ينوون
الزواج يفضلون الزواج بمن لا يعرفونها او بمن تختارها لهم الوالدة .



ورب هناك من يقول بأن الكذب الذي تبنى عليه علاقة الحب في أيامنا هذه
هو أحد اهم اسباب فشل هذا النوع من الزواج بأعتبار أن مابني على باطل
فهو باطل .



ألا أني ارى أن هناك اسباب قد لا تخطر على البال ربما هي التي تهدد الزواج
عن حب بالفشل , ولا بد من الأشارة الى أن أهم هذه الأسباب هو:



• برود تلك العواطف التي أعتاد كل منهما عليها من الآخر بعد الزواج
• من أعتاد على شيئ لا يقوى على الأستغناء عنه



ولا بد من الأشارة الى ان كل من هذين السببين هو سببا ونتيجة للآخر
أي بما أن الزواج سيقلل من اللهفة والاشتياق بأنتفاء عاملي البعد والحرمان



فيعتقد كل من الزوج والزوجة أن الآخر قد تغير عليه ولم يعد يحبه مثلما كان
وهذه بحد ذاتها تعتبر مشكلة خطيرة ( وهنا تتجلى لنا اهمية النقطة الثانية )





فمن اعتاد على شيئ لا يقوى الاستغناء عنه حيث ان من أعتاد على الحب
لا يستطيع العيش بدونه ولو قصر أي من الزوج والزوجة في حبه للطرف الآخر



قد يهدد بيته بالانهيار !!!