صور وتعليق على العشق الممنوع صور مهند وسمر ابطال المسلسل التركي العشق الممنوع






وعلى الرغم من الظروف التي مرت بها سمر بسبب تعرض والدتها فيروز للحبس بسبب قضية "قمار"؛ فإن كلمات مهند الرقيقة، ولمسة يده لشفتيها، غيرت حالها بشكل كبير، وأعادت البسمة إلى وجهها.



بكت سمر خلال عيد ميلادها بشدة عندما وجدت نفسها بين أحضان عدنان، في الوقت الذي كانت تنتظر فيه حضن مهند حينما كانت تنظر إليه عبر نافذة غرفتها، أما الأخير فانهمر في البكاء عندما شاهدها بين ذراعي عمه عدنان.





عتاب شديد وجهه مهند لنفسه أمام سمر، وعهد قطعه على نفسه بألا يسيء لسمعة عمه، معترفا بأنه صار يخونه، وقرر ترك المنزل.





لكن سمر انتهزت خوض مراد مباراة السلة في المدرسة، وجعلتها حجة تتمكن عن طريقها من رؤية مهند، وصارحته بحبها، وأنها حاولت بشتى الطرق ألا تفكر فيه، لكنها لم تتمكن، ليندفع مؤكدا أنه اشتاق لها كثيرا.




لم يتحكم مهند في تصرفاته ومشاعره، واستغل رؤية سمر أمام غرفته ليدفعها إلى الداخل، وينفرد بها فيتبادلان القبلات.




انتهزت سمر بعد ذلك إلحاح نهال على عدنان أن يعلمها قيادة السيارات، فطالبته بالذهاب معها، كي تبقى بمفردها مع مهند في المنزل، لكنها فوجئت به يتحدث عن معاناته في الصغر، وأن عدنان هو الذي أعاد له الثقة في الحياة، وأنه يرد الجميل بالخيانة، فانتابته لحظات من تأنيب الضمير، فيسرع إلى غرفته.